أعراض جديدة بعد التعافي من كورونا وطبيب يكشف السبب

منذ 1 شهر
October 14, 2021, 8:09 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news


لاتزال الأعراض الجانبية لفيروس كورونا، مستمرة في التغيير من يوم إلى آخر، وسط اكتشافات العلماء والباحثين الذين لا يزالون يواجهون الفيروس المستجد بكل الطرق العلمية، كان آخرها ما نشرته مجلة «ذي لانسيت» العلمية، أن

المتعافين

من فيروس كورونا يعانون بعد ذلك بحالة من الغيثان والدوار، مرتبطة بمشاكل في الأعصاب دون وجود سبب واضح.

christian dogma




سبب حالات الإغماء وتسارع نبضات القلب بين المتعافين من كورونا





وأشارت الدراسة إلى أن من بين كل 20 شخصا مريضا يعاني 5 منهم من أعراض مزمنة لفيروس كورونا التي تشمل حالات إغماء في أوقات مختلفة وتسارع في نبضات القلب ما تسمي بـ «POTS»، التي تصيب بعض الحالات، فحينما ينخفض الدم في الجزء العلوي من الجسم، يبدأ القلب في النبض السريع لتعويض نقص الدماء، لذلك تحدث هذه الأعراض.
الدكتورة مريم زكريا، استشاري أمراض المخ والأعصاب، علقت على الدراسة السابقة في حديثها لـ«الوطن»، أن

فيروس كورونا

قد يسبب انتشار حالات «POTS» بين المتعافين وتحدث هذه الحالة بسبب تغيير غير طبيعي في أداء الجهاز العصبي اللاإرادي، وهو عبارة عن إدارة العمليات الجسدية، كتنظيم ضغط الدم ومعدل ضربات القلب عندما تتغير أوضاع الجسم من النوم إلى الوقوف والحركة عموما.
الجهاز العصبي وفيروس كورونا
وأضافت «زكريا» أن الجهاز العصبي اللاإرادي يحتوي على عصبين «Neuron» يتواجد أحدهما في الحبل الشوكي، ويتصل بهذا العصب مجموعة من الألياف يكمن دورها في توصيل الإشارات من الدماغ إلى الأعضاء الداخلية، وعند الإصابة بفيروس كورونا يقل نشاط هذا العصب ليتسبب في أعراض «POTS».
وأوصت استشاري أمراض المخ والأعصاب، بالكشف على مصابي فيروس كورونا طويل الأمد بشكل روتيني للتأكد من عدم إصابتهم بمتلازمة «POTS»، عن طريق النوم على الظهر لمدة 10 دقائق، وبعدها يقف المريض مرة واحدة لقياس معدل ضربات القلب وضغط الدم في هذه المدة، مشيرة إلى أن في حالة ملاحظة الزيادة في ضربات القلب أكثر من 30 نبضة يتم تشخيص المريض بـ«POTS».
ولتقليل التأثير على الجهاز العصبي اللاإرادي، دعت استشاري المخ والأعصاب، إلى شرب كمية كافية من المياه «على الأقل 6 أكواب في اليوم مقسمة على ساعات اليوم»، بالإضافة لزيادة الملح في النظام الغذائي، ليرفع ضغط الدم بشكل طفيف حتى يستقر النبض ومعدل ضربات القلب، مع الممارسة المستمرة لتمارين تقوية عضلات الساقين لتعزيز الدورة الدموية.


هذا الخبر منقول من : الوطن

الله محبه




كتب بواسطة gege
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play