محلل وأرمني وإيطالي وفرنسي ومصري ومسيحي اعرف حكايه لولا صدقي وأزواجها ال9

منذ 1 شهر
October 28, 2021, 4:54 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتبت- بهيرة فودة:
تمر اليوم الأربعاء 27 أكتوبر ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة لولا صدقي، إذ أنها ولدت في 1923.
لولا صدقي اشتهرت بتقديم شخصية المرأة الشريرة في أغلب أعمالها، وحققت بتلك الشخصية نجاحًا كبيرًا في ذاك الوقت.
وفي هذا التقرير نعرض لكم حكايات عن لولا صدقي:
نشأتها
ولدت

لولا صدقي

بالقاهرة، لأم إيطالية وأب مصري، هو الكاتب الكبير أمين صدقي، وعملت شقيقتها الكبرى "صفية" بالفن، حيث قدمت عدد من الأدوار الثانوية، وشجع هذا شقيقتها الصغرى لدخول الوسط الفني، إلا أن والدها رفض دخولها مجال التمثيل، فأصرت الفتاة العنيدة على طلبها، والتحقت بأحد "الكباريهات" وعملت بها كمطربة تغني باللغة الفرنسية والإيطالية.





دخولها الفن
بعد أن ساءت أحوال والدها الاقتصادية، وافق الأب على مضض أن تلتحق ابنته للعمل بإحدى الفرق المسرحية، وتحديدا فرقة دكتور أمين توفيق، وقدمت دور صغير على خشبة المسرح، وبعدها اختارها المخرج أحمد بدرخان للمشاركة في فيلم حياة الظلام، وانطلقت بعدها لتقدم 49 فيلما، من كلاسيكيات السينما المصرية.
أعمال سينمائية
شاركت في عدد من الأفلام السينمائية الهامة، أبرزها "الأستاذة فاطمة"، "حرام عليك"، "عريس مراتي"، "أبو حلموس"، "أحبك إنت"، "عفريتة هانم"، "المنزل رقم 13"، "النمر"، "شهرزاد"، وغيرها من الأعمال.
أزواجها
في حياة الفنانة لولا صدقي، 9 أزواج، كان أول أزواجها محمد راغب، أشهر رسامي الأفيشات السينمائية في الأربعينات، أما الزوج الثاني فكان شاب ثري من عائلة عريقة، وسرعان ما انفصلا، بعدها تزوجت من المصور السينمائي الشهير جياني دالمانو، الذي أشهر إسلامه من أجل الزواج منها، ولم يستمر زواجهما سوى 6 أشهر.
زوجها الرابع كان شاب ثري، كان مولعا بها، ولكن دبت الخلافات بينهما لدرجة أنهما انفصلا 3 مرات، وكان الزوج الخامس محللا للزوج الرابع، أما الزوج السادس فكان رساما فرنسيا، ولم يستمر زواجهما سوى عاما، وانفصلا بسبب استدعائه للعودة لباريس، وكان زوجها السابع إيطالياً، يشغل منصب مدير فندقي المقطم والمنتزه، وبعد انفصالهما تزوجت من علي رضوان مدير إنتاج شركتها السينمائية، وبعد انفصالهما تزوجت من رجل أعمال أرمني التقت به في لبنان، وبعدها سافرا للعيش في روما.
الوفاة
هاجرت

لولا صدقي

إلى إيطاليا، مسقط رأس والدتها برفقة زوجها، ثم ظلت هناك منذ عام 1964، حتى وفاتها في 8 مايو 2001، عن عمر يناهز 77 عاما، ودفنت بالعاصمة الإيطالية (روما).

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة gege
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play