ننشر السجل الإجرامي لـ بلطجي الفيوم الذى استخدم أولاده كدروع بشرية

منذ 2 شهر
November 4, 2021, 8:04 pm
بلغ
ننشر السجل الإجرامي لـ بلطجي الفيوم الذى استخدم أولاده كدروع بشرية

​ننشر السجل الإجرامي لـ بلطجي الفيوم الذى استخدم أولاده كدروع بشرية

الفيوم – حسين فتحي:

حصل مصراوي على السجل الإجرامي للمتهم ع.س.ع وشهرته أ.ع – 45 عاما – مقيم بالقرب من ميدان عبد المنعم رياض بمدينة الفيوم، والذي ألقي القبض عليه خلال مواجهة مع قوات العمليات الخاصة، وأمن الفيوم تحت إشراف اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، واللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم.

وأوضح السجل الإجرامي للمتهم أنه سبق اتهامه في جناية قتل وجرى حبسه، فضلا عن قضيتي حيازة أسلحة بدون ترخيص، و3 قضايا ضرب خلال مشاجرات، و3 قضايا شيكات بدون رصيد، وقضيتي إتجار في المخدرات، فضلا عن قضية ابتزاز وقضية واحدة بناء بدون ترخيص.

وقال مصدر أمني في أنه أثناء اقتحام قوات العمليات الخاصة فجر الخميس وتحرير الزوجة وأبنائها بعدما احتجزهم المتهم كرهائن، عثر على جثة السيدة فاتن عبد المولى عبد المعبود – 85 عاما – ملفوفة داخل كيس بلاستيك، حيث جرى نقلها لمشرحة مستشفى الفيوم العام، تحت تصرف النيابة العامة، كما جرى إيداع المتهم سجن المستشفى، تحت حراسة أمنية مشددة، كما يجرى علاج الزوجة وأبنائها داخل أحد أقسام المستشفى أيضا.

كانت قوات العمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية، بالتعاون مع أجهزة الأمن بمحافظة الفيوم، داهمت فجر الخميس منزل المتهم، والذي اتخذ من محل إقامته وسط الأراضي الزراعية بمحيط منطقة الصينية الواقعة بميدان عبدالمنعم رياض على الطريق الدائري بمدينة الفيوم مقرًا احتجز فيه زوجته وأبناءه منذ مساء الثلاثاء وأجبرهم في بث مباشر على الاعتراف بخيانة زوجته له منذ سنوات.

كان المتهم ظهر في مقاطع فيديو بثها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يستجوب زوجته وأطفالها، وأجبر المتحدثين على الحديث عن أعمال منافية للآداب يتهم زوجته بها.

وذكر عبد المعبود خلال أحد الفيديوهات أنه فوجئ باتصال هاتفي من رقم مجهول يخبره بأنّ زوجته تعمل في الدعارة، فبدأ في مراقبة هاتفها، واتهم أسرتها وشقيقيه بتسهيل الدعارة مقابل الحصول على مبالغ شهرية.

وقال في بث مباشر إنّه كان مسجونًا لفترة طويلة، وحينما خرج من السجن، أصر شقيقاه أ و م ، على زواجه من فتاة مقيمة بمنطقة دار الرماد بمدينة الفيوم تدعى رانيا ، ولكنه فوجئ منذ فترة باتصال هاتفي من مجهول يخبره أنّ زوجته تعمل في الدعارة هي وأسرتها، وأنّها تستغفله فلم يواجهها وقرر التأكد بنفسه فبدأ يبحث في هاتفها.

وزعم المتهم أنّه قرر فضح ما يفعلونه على الملأ، خصوصًا أنّ شقيقيه قاموا بخيانته وإقناعه بالزواج من الفتاة التي اتهمها بالعمل في الدعارة برفقة أسرتها منذ 17 عامًا.

كما زعم أنّه فعل كل ذلك واختطاف زوجته وأطفاله واحتجازهم كرهائن ليفضح شبكة الدعارة التي دام عملها لأكثر من 17 عامًا، وتضم عددًا كبيرًا من سيدات ورجال منطقة دار الرماد.

نقلا عن مصراوى

كتب بواسطة rasha
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play