إجراءات جديدة تنتظر موظفي الدولة الأيام المقبلة

منذ 2 شهر
November 12, 2021, 2:27 pm
بلغ
إجراءات جديدة تنتظر موظفي الدولة الأيام المقبلة

إجراءات جديدة تنتظر موظفي الدولة الأيام المقبلة

الموظفون بالدولة على موعد مع إجراءات جديدة، خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك تنفيذا لقرارات

الحكومة

التي تم إعلانها على مدار الأشهر الماضية، بشأن

فيروس كورونا

وتعاطي المخدرات، إلى جانب نقل الموظفين إلى العاصمة الإدارية، فماذا ينتظر موظفي الدولة؟.

منع دخول الغير ملقحين

قررت الحكومة، عدم السماح للموظفين غير الحاصلين على

لقاح كورونا

بدخول المنشآت الحكومية بعد 15 نوفمبر، وللمواطنين اعتبارا من أول ديسمبر.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة فيروس كورونا، الشهر الماضي، والذي ترأسه رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين.

وأشار مدبولي إلى أن اللجنة قررت عدم السماح بعد يوم 15 نوفمبر المقبل، بدخول أي موظف لم يتلق اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى مكان عمله، أو سيكون عليه تقديم فحص PCR سلبي النتيجة كل أسبوع.

وأضاف، أنه تقرر بداية من 1 ديسمبر المقبل عدم السماح لأي مواطن بدخول أي منشأة حكومية لإنهاء إجراءاته إلا بعد تأكيد الحصول على اللقاح، كما تقرر عودة فتح دورات مياه المساجد، للتيسير على روادها، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.





فصل متعاطو المخدرات

صدق

رئيس الجمهورية،

يونيو الماضي، على القانون رقم 73 لسنة 2021 في شأن شروط شغل الوظائف أو الاستمرار فيها، والذى يقضى بإنهاء خدمة الموظف متعاطي المخدرات حال أثبتت نتيجة التحليل النهائية إيجابية عينته.

ووفقا لما نص عليه القانون، سيتم العمل به بعد مرور ستة أشهر من تاريخ نشره، وبالتالي سيطبق هذا القانون 15 ديسمبر المقبل.

ويلزم القانون بإجراء تحليل استدلالي بصورة مفاجئة، وحال ثبوت تعاطي الموظف، يتم الوقف عن العمل ثلاثة أشهر وخصم نصف الأجر خلال فترة الإيقاف، ويأتي القانون نظرا لوقوع العديد من الحوادث التي أدت إلي خسائر في الأرواح والأموال نتيجة استمرار بعض العاملين في شغل وظائفهم علي الرغم من ثبوت تعاطيهم المواد المخدرة لعدم وجود نصوص صريحة توقفهم عن العمل.

النقل للعاصمة الإدارية

سيشهد ديسمبر المقبل أيضا نقل الموظفين إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية، وفقا لتصريحات الحكومة على لسان الدكتور هاني محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري.

وأضاف هاني محمود، الأسبوع الماضي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج مساء دى إم سى: لن تستطيع الحكومة نقل الـ50 ألف موظف دفعة واحدة، بل سيتم نقل مجموعة كفترة تجريبية خلال 6 شهور، متابعًا: عندنا 33 وزارة بها حوالى 50 ألف موظف فى الدواوين، كل وزارة هتنقل عددًا معينًا حوالي 300 موظف من موظفيها.

وأوضح مستشار رئيس الوزراء، أنه فى نهاية الـ 6 شهور سيكون تم نقل جميع الموظفين، لافتًا إلى أن الموظفين الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة فى الوقت الحالى، هم الذين لا يتعاملون مع الجمهور، أما من يتعاملون مع الجمهور فسيتم نقلهم بعد الانتهاء من تنفيذ وسائل النقل والمرافق، بحسب الخطة، وسيتم تجهيز 10 آلاف شقة فى الوقت الحالي.

نقلا عن صدى البلد




كتب بواسطة rasha
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play