البابا تواضروس يتحدث لاول مره عن قاتلي الأنبا إبيفانيوس وكيف تمت المحاكمة

منذ 2 شهر
November 16, 2021, 5:47 am
بلغ
البابا تواضروس يتحدث لاول مره عن قاتلي الأنبا إبيفانيوس وكيف تمت المحاكمة

البابا تواضروس يتحدث لاول مره عن قاتلي الأنبا إبيفانيوس وكيف تمت المحاكمة

كتب- مينا غالي:

ظهر البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في بث حي لبرنامج 99 دقيقة ، المخصص للحوار مع الشباب، عبر الصفحة الرسمية لقناة OCC التابعة للكنيسة، وكذلك صفحة المركز الإعلامي القبطي للكنيسة الأرثوذكسية.

وخلال حديثه، ردّ البابا تواضروس على سؤال موجه له بأن بعض النفوس الضعيفة بالكنيسة الأرثوذكسية ولجنة الرهبنة بالمجمع المقدس سلما الراهبان المتهمان في قضية مقتل رئيس دير أبو مقار كبش فداءً لإعدامهما، نافيًا ما تردد حول أن تكون الكنيسة قد سلمت الراهبين المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار الأنبا إبيفانيوس ككبش فداء لإعدامهما.





وأضاف البابا: لم يحدث هذا الأمر، ولا تصدقوا كل الشائعات التي تقال، هذه جريمة خدت حساسيتها لأنها تمت في دير، وزادت حساسية لأنه اعتداء على رئيس الدير، وتمت إدانة المتهمين لثبوت تورطهما في الجريمة .

وتابع البابا: الشبهات ذهبت في البداية للمقيمين في الدير، وبدأت الدولة في أخذ إجراءاتها كجريمة عادية بالتحقيق الكامل في كل صغيرة وكبيرة، حققوا مع آباء رهبان وزوار وعمال وبعض المحامين المتعاملين مع الدير .

وواصل: تم حصر العدد وتضييق الخناق حتى استقرت الأجهزة المحققة على فردين، ولا توجد أي شبهة بأي صورة من الصور في القضية، وكل ما يكتب على النت خاطئ 100% وأشهد أمام الله بدقة كل شىء في هذه القضية وحساسية الدولة للموضوع، لأنه موضوع لا يتكرر كل يوم، وأخذ اهتمامًا شديدًا من الدولة على أكبر مستوى .

وقال البابا: تمت المحاكمة بشفافية كاملة، وكان عدد الشهود عشرات من الناس، ونحن كآباء كنيسة عندنا ضمير، والضمير هذا سنتواجه به أمام الله، والموضوع وصل للدولة كجريمة يطبق فيها القانون، ونحن بلد فيها قانون وهذا شيئ طبيعي، والأمر في التحقيقات وصل لآخر خطوة .

ولفت إلى أنه في محكمة النقض تم تأييد الحكم بإعدام متهم وتخفيف الحكم على الآخر، وأرجوكم ثقوا ولا تصدقوا كل الشائعات التي تخرج.

وأوضح البابا تواضروس، أن هناك محاولات وإجراءات رسمية لإنشاء كنيسة قبطية أرثوذكسية في روسيا، مضيفًا في رده على سؤال حول عدم وجود كنائس أرثوذكسية في روسيا أو كهنة سوى الأب داوود الأنطوني، إن روسيا معظم من فيها طلبة وعدد الأسر القبطية صغير جدًا بالنسبة لاتساع البلد.

كما تحدث البابا عن آلام ظهره التي عانى منها، قائلاً إن آلام الظهر التي عاناها تكون بحسب مجهود الإنسان والإرهاق والسفر الكثير، مؤكدًا أن الأمور أفضل بكثير: كان عندي ألم شديد قبل كدة، بصلواتكم ربنا يرفع أي ألم عند أي إنسان .

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة gege
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play