أبرز المعلومات عن البابا تواضروس في عيد تجليسه

منذ 2 شهر
November 17, 2021, 3:21 pm
بلغ
أبرز المعلومات عن البابا تواضروس في عيد تجليسه

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية غدًا 18 نوفمبر، بالذكرى التاسعة لتجليس البابا تواضروس الثاني بطريركًا، على كرسي القديس مارمرقس وكنيسة الإسكندرية القبطية ليصبح البابا رقم 118 في تاريخ الكنيسة.

وبهذه المناسبة يترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، غدًا الخميس، قداس عيد تجليسه التاسع على كرسي الكرازة المرقسية، وذلك من دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، بمشاركة لفيف من مطارنة وأساقفة الكنيسة الأرثوذكسية في الداخل والخارج، والذين يتواجدون حاليًا في دير الأنبا بيشوي لحضور سيمنار المجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس.

ويستعرض مصراوي بهذه المناسبة أبرز المعلومات عن البابا تواضروس الثاني في التقرير التالي:

ميلاده ونشأته

وُلِد في 4 نوفمبر 1952 باسم وجيه صبحي باقي سليمان بالمنصورة لأسرة مكونة منه كأخ لشقيقتين، ووالده كان يعمل مهندس مساحة، وتنقلت الأسرة في المعيشة ما بين المنصورة و سوهاج و دمنهور.

التحق بجامعة الأسكندرية، بكلية الصيدلة، وحصل على بكالوريوس الصيدلة عام 1975م. ثم التحق بالكلية الإكليركية. وتخرج منها عام 1983م. وحصل على زمالة الصحة العالمية بإنجلترا عام 1985م.





رهبنته وأسقفيته

ذهب د.وجيه صبحي إلى دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون في 20 أغسطس 1986، وترهب في 31 يوليو 1988 باسم الراهب ثيؤدور، وتمت رسامته قسًا في 23 ديسمبر 1989.

انتقل للخدمة بمحافظة البحيرة في 15 فبراير 1990 م، ثم نال درجة الأسقفية في 15 يونيو 1997 م باسم الأنبا تواضروس الأسقف العام بايبارشية البحيرة مساعدا لنيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية وأصبح مسئولًا عن خدمة منطقة كنج مريوط والقطاع الصحراوى و له العديد من العظات الروحية والكتابات.

ترشحه للبابوية

تم ترشيحه ليكون خليفة البابا شنودة الثالث هو وأربعة آخرين هم الأنبا رافائيل، القمص رافائيل أفامينا، القمص باخوميوس السرياني، القمص سارافيم السرياني، وفاز بمنصب البابا عن طريق القرعة الهيكلية ليصبح البابا تواضروس الثاني 118 يوم الأحد 4 نوفمبر 2012

وقد حصل الأنبا تواضروس على تزكيات من الأنبا دميان أسقف عام ألمانيا والأنبا سوريال أسقف ملبورن، والأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا، والأنبا باخوم أسقف سوهاج، والأنبا اندراوس أسقف أبوتيج والأنبا رفائيل الأسقف العام.

تم تجليسه كبابا للإسكندرية وبطريرك للكرازة المرقسية في قداس الأحد 18 نوفمبر 2012 برئاسة القائم مقام البطريرك الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية وباشتراك كافة أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية ومشاركة وفود من كل الكنائس في مصر والعالم.

أشهر عباراته

بعد أحداث العنف التي تلت ثورة 30 يونيو وحرق الكنائس في مختلف المحافظات، خرج البابا بعبارته الشهيرة: لو حرقوا الكنائس سوف نصلي مع إخوتنا المسلمين في المساجد، ولو حرقوا المساجد سوف نصلي معهم في الشارع .

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة emil
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play