كيف تعافى ثانى شخص فى العالم من فيروس نقص المناعة البشرية دون تدخل طبى؟

منذ 2 شهر
November 18, 2021, 2:42 am
بلغ
كيف تعافى ثانى شخص فى العالم من فيروس نقص المناعة البشرية دون تدخل طبى

جاء

تعافي ثانى شخص في العالم

من فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز بالمناعة الطبيعية ودون أي تدخل طبى بمثابة بارقة الأمل لملايين من المرضى حول العالم، وأثار هذا الأمر تساؤلات عديدة حول ترميم المناعة للجسم وكيف تعافت هذه الحالة من مرض الإيدز المعروف أنه لا يوجد له علاج ولكن يتم التعايش معه؟ في السطور التالية نتعرف على إجابات لهذه الأسئلة.

كيف تعافى ثانى شخص في العالم من فيروس نقص المناعة البشرية دون تدخل طبى؟

وبحسب جريدة ديلي ميل البريطانية فقد حدد العلماء امرأة مجهولة الاسم من الأرجنتين كثاني مريض في العالم يتم شفاؤه بشكل طبيعي من فيروس نقص المناعة البشرية ودون أي تدخل طبى، وأطلقوا عليها اسم مريضة إسبيرانزا نسبة إلى المدينة التي تعيش فيها في الأرجنتين.

وأكد العلماء أنها قد شفيت – بعد فحص أكثر من مليار خلية من جسدها، ولم يتم العثور على مادة وراثية لفيروس نقص المناعة البشرية.

وتشير الدراسات إلى أن حوالي 0.5٪ من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لديهم استجابات مناعية قوية بشكل فريد للفيروس، من أصل 38 مليون يعيشون مع المرض في جميع أنحاء العالم.

وقام الباحثون بتحليل المادة الجينية من أكثر من مليار خلية في جسم المريض ولم يروا أي دليل على فيروس نقص المناعة البشرية.

وقال العلماء إن الحالات التي يتم تعافيها هي حالات نادرة جداً يكون جسدها قادرًا على قمع الفيروس ولا تظهر عليه أي علامات للعدوى.

كيف يستفيد العلماء من هذه الحالة في إيجاد علاجات جديدة؟

إذا تمكن العلماء من تحديد السر وراء مقاومة هؤلاء المرضى لفيروس نقص المناعة البشرية، فقد يكونون قادرين على الاستفادة منه في علاجات جديدة للفيروس أقل خطورة من الخيارات الحالية للمرضى.

ورغم أن وباء كورونا كان أكبر أزمة صحية عامة عالمية على مدار العامين الماضيين، لا يزال فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز يؤثر أيضًا على الملايين حول العالم.





وفيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يهاجم جهاز المناعة في الجسم، وإذا لم يتم علاجه يمكن أن يؤدي إلى متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، كان ما يقدر بنحو 1.2 مليون شخص مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية في الولايات المتحدة في نهاية عام 2019.

ويقدر عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم بنحو 38 مليون شخص - يعيش أكثر من ثلثيهم في إفريقيا.

لماذا لا يوجد علاج لمرض الإيدز؟

فيروس نقص المناعة البشرية هو مرض صعب علاجه بسبب طريقة عمل هذا الفيروس، باعتباره فيروسًا ارتجاعيًا، فإنه يحمل مادة جينية مفردة الشريطة تسمى

RNA

إلى الخلايا البشرية، ثم تندمج مع تلك الخلايا وتحولها إلى مصانع تنتج المزيد من نسخ فيروس نقص المناعة البشرية.

حاليًا، أفضل خيار علاج لمرضى فيروس نقص المناعة البشرية هو مزيج من الأدوية تسمى العلاج المضاد للفيروسات القهقرية (أو

ART) ، والتي تمنع الفيروس من نسخ نفسه في الجسم.

في حين أن هذا العلاج يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية على العيش حياة طويلة وصحية، إلا أنهم مرتبطون بنظام طبي يومي - والذي قد يكون صعبًا ومكلفًا للحفاظ عليه.

ونتيجة لذلك، يدرس العلماء المرضى الذين يبدو أن أجهزتهم المناعية تقاوم بشكل طبيعي فيروس نقص المناعة البشرية من أجل تحديد خيارات العلاجات الجديدة.

يقود إكو يو، اختصاصي المناعة في معهد راجون بمستشفى ماساتشوستس العام، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد دراسة حول تعافى الحالة الثانية، وحدد فريق يو الآن مريضين يبدو أنهما قد شفيا تمامًا من الفيروس ، مع عدم وجود تسلسلات فيروسية لفيروس نقص المناعة البشرية في أجسامهما.

ويطلق العلماء على هذا العلاج المعقم - فقد تم تعقيم كلا المريضين من فيروس نقص المناعة البشرية دون مساعدة من أي أدوية أو عمليات زرع نخاع العظم.وتم الإبلاغ عن أول مريض تم شفاؤه في ورقة بحثية نُشرت في مجلة

Nature

في عام 2020.

قام فريق يو بفحص تسلسل أكثر من مليار خلية من هذا المريض، المسمى مريض سان فرانسيسكو ، ولم يجد أي فيروس نقص المناعة البشرية موجود، وتم الإبلاغ عن المريض الثاني الذي تم شفاؤه يوم الاثنين في ورقة نشرت في مجلة حوليات الطب الباطني.

مثل مريض سان فرانسيسكو ، قام فريق يو بتسلسل 1.19 مليار خلية دم و 500 مليون خلية نسيج من هذا المريض - ولم يجدوا أي دليل على فيروس نقص المناعة البشرية.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع




كتب بواسطة gege
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play