أب يربط ابنتيه 6 سنوات بالحمام بعد وفاة الأم «كلوا واشربوا منه».. (صور)

منذ 2 شهر
November 19, 2021, 12:10 am
بلغ
أب يربط ابنتيه 6 سنوات بالحمام بعد وفاة الأم  كلوا واشربوا منه     صور

آثار التعذيب على جسديهما وملامحهما، تبدوان كأنهما في مرحلة الطفولة، وليس المراهقة، أثر الربط بالحبال تركت علاماتها حول رقبتيهما وأقدامهما، 6 سنوات مصيرهما كان الربط بـ دورة المياه الحمام ، تتناولان شرابهما منه، ولا تأكلان طيلة اليوم سوى رغيف من الخبز وقطعة من الفلافل أو الجبنة. مأساة كبيرة عمرها 6 سنوات، عاشتها

نسمة عصام 19 عامًا، وشقيقتها شيرين 21 عامًا، على يد أبيهما وزوجته، عقب وفاة الأم.

6 سنوات من

العذاب والاعتداء

والحرمان، على يد أب انتزعت من قلبه مشاعر الرحمة والأبوة، انساق خلف حديث زوجته التي تبغض بنتيه، فلم يجد أمامه سوى تعذيبهما.

صراخات يومية تدوي بالمكان، تحديدًا بجانب مسجد الطاهرة بمدينة السلام، بالقاهرة، استغاثات من بطش الأب، لا تجدي بفائدة، فلم يستطيعا الهرب كلما حاولتا، حتى نجحت محاولاتهما، اليوم، بالهروب من

الاعتداء عليهما، في أحضان واحدة من الجيران التي تولت رعايتهما، وهي تعاهدهما عن البحث عن حقوقهما، ومحاسبة الأب على أفعاله.

مقطع فيديو قصير على موقع التواصل الاجتماعي، ظهرت فيه الابنة الكُبرى شيرين وهي تتحدث عما أصابها من والدها، مؤكدة إنها ظلت 6 سنوات هي وشقيقتها في عذاب على يد والدها وزجته عقب وفاة والدتها، وجدتها، إذ قرر الأب ربطهما بالحبال داخل الحمام طوال الوقت الذي يترك فيه المنزل هو وزوجته دون طعام أو شراب، حتى أصابها الإعياء بجسديهما، فضلًا عن الاعتداء بالضرب عليهما بصورة مستمرة، مادفعهما لاستغلال الفرصة والهروب منه.





البنات بيشربوا من الحمام

من جانبها، كشفت

دينا حمدي جارة الفتيات، التي تولت رعايتهما منذ الهرب، تفاصيل المعاناة اللاتي عانت منها الشقيقتان على يد أبيهما: بقالنا 6 سنين بنسمع صوت صريخهم، بنروح نحاول ننقذهم يزعق ويقول بناتي، البنات كانوا عايشين مع أمهم وهو متجوز، لما أمهم ماتت راحوا لجدتهم ولما ماتت مفيش مكان ليهم إلا والدهم ومراته .

صدمة في صوت

دينا وهي تسرد ما وجدت عليه الفتيات ضحايا الأب: استحالة تقولي أن دول 21، و19 سنة، كأنهم أطفال من قلة الأكل والحرمان والتعذيب، جسمهم كله دم وخرابيش، وبيتهتهوا من الخوف، غير علامات الربط بالحبل في رقبتهم ورجليهم .

رغيف من الخبز مع قطعة جبن أو فلافل، كانت وجبة الثنائي يوميًا، وفقًا لما ذكرته الجارة لـ هُن : البنات اشتكوا من قلة الأكل، ولما اشتكوا اتضربوا واتعذبوا، بقى يحبسهم هو ومراته في الحمام بالحبال، من 6 الصبح لحد ما يرجع من الشغل، هيموتوا من التعب بسبب إنهم كانوا بيشربوا من الحمام لأن مفيش اختيار تاني قدامهم .

متابعة: واحدة بطنها منتفخة من المرض، والتانية الدورة الشهرية قطعت عنها من سنتين من كتر الضعف .

بلغنا عنه واعترف ومحبوس 4 أيام

لم تكتف دينا بإنقاذ الشقيقتين، بل قررت تحرير محضر ضد الأب، الذي اعترف بالأمر، نافيًا أن تكون زوجته شريكة له: عملنا محضر باللي حصل في قسم سلام أول، رقمه 21978، وهناك قال إن هو اللي عمل كدة مش مراته، وبناء عليه أخد 4 أيام حبس على ذمة التحقيقات .

مختتمة: يوم السبت هوديهم المستشفى عشان نبدأ مرحلة العلاج .

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة Shero
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play