تعرف على تكليفات رئاسية جديدة للحكومة وكبار رجال الدولة

منذ 2 شهر
November 19, 2021, 4:11 pm
بلغ
تعرف على تكليفات رئاسية جديدة للحكومة وكبار رجال الدولة

​تعرف على

تكليفات رئاسية جديدة للحكومة وكبار رجال الدولة

شهد الأسبوع الرئاسي نشاطا داخليا حافلا حيث تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي

الموقف التنفيذي لمشروع المتحف المصري الكبير

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس وجه بخروج كافة تجهيزات المتحف المصري الكبير على أكمل وجه، وذلك من النواحي الهندسية والأثرية، فضلًا عن استخدام التكنولوجيا الحديثة في تأمين المتحف، وتطبيق أفضل الأساليب والتقنيات العصرية في العرض المتحفي، بالإضافة إلى رفع كفاءة المباني والطرق المحيطة بالمتحف المصري الكبير من كافة الاتجاهات، بما يساعد على إبراز عظمة وتفرد الحضارة المصرية القديمة، واستغلال الموقع المميز للمتحف ذي الإطلالة على منطقة الأهرامات وقطعه الأثرية المميزة، بما يتواكب مع قيمته وأهميته كأكبر متاحف العالم، ويساهم في جعله واجهةً للحضارة المصرية، وعلى النحو الذي يعكس المكانة اللائقة بمصر على مستوى العالم.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير السياحة والآثار استعرض كذلك آخر الاستعدادات لتنظيم الفاعلية الترويجية الكبرى لمحافظة الأقصر، والتي ستشهد الكشف عن طريق الكباش ، حيث وجه الرئيس بالعمل على أن تخرج هذه الاحتفالية في أبهى صورة بما يعكس التنوع الذي تتسم به محافظة الأقصر كمقصد سياحي عالمي متكامل

كما عرض الدكتور خالد العناني موقف حركة السياحة خلال الفترة الحالية، فضلًا عن التنسيق المستمر بين مختلف الوزارات والجهات المعنية في هذا الصدد لتعزيز وتطوير النشاط السياحي والترويج للمقاصد السياحية المختلفة.

حضر الاجتماع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء عاطف مفتاح مساعد رئيس الهيئة الهندسية لمشروع المتحف المصري الكبير، والدكتور مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، والدكتور الطيب عباس مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير.

كما اجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية .

وقال السفير بسام راضي بأن الاجتماع شهد متابعة الوضع الوبائي الراهن لانتشار فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، فضلًا عن استعراض الإجراءات الحالية المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار الفيروس، وحملات تطعيم المواطنيين .

وقد عرض الدكتور محمد عوض تاج الدين في هذا الإطار جهود الدولة لتجهيز كافة المرافق الطبية، مشيرًا في هذا الصدد إلى وجود خطة تبادلية للأماكن والمستشفيات المطلوبة للإشغال بالحالات الحرجة التي تستدعي عناية فائقة ومكثفة وأجهزة تنفس صناعي، ومؤكدًا أن الوضع الوبائي في مصر تحت السيطرة حتى مع اقتراب فصل الشتاء والتصاعد النسبي في أعداد الحالات في إطار الموجة الرابعة للوباء.

وقد وجه

الرئيس بالتوسع في حملات التطعيم للمواطنين، وتسهيل الإجراءات لتيسير حصولهم على اللقاحات، خاصةً مع الوفرة الحالية كمًا وكيفًا للقاحات كورونا في مصر، وتدفقها المستمر بمختلف أنواعها العالمية.





كما وجه الرئيس بالاستمرار في برامج التوعية لكافة فئات المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، خاصةً في الاماكن التي تشهد تواجدًا كثيفًا من المواطنين كالمصالح الحكومية والجامعات والمدارس، وذلك للحفاظ على المسار المتوازن الذي انتهجته الدولة على مدار الجائحة

كما اجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني.

وقال السفير بسام راضي بأن الاجتماع شهد استعراض مشروعات وزارة النقل على مستوى الجمهورية، خاصةً الطرق والمحاور .

وقد تم في هذا الإطار استعراض الموقف التنفيذي الحالي للطريق الدائري المحيط بالقاهرة الكبرى، والذي اعتمد تطويره على عدة محاور أساسية، وهي توسعة الطريق ليصبح سبع حارات في كل جانب، فضلًا عن تزويد الطريق بأنظمة النقل الذكي ITS، بالإضافة إلى تزويده لمنظومة النقل الجماعي الجديدة والمتمثلة في الأتوبيس الترددي السريع BRT، والذي يعتبر بدوره بديلًا للنقل العشوائي، ويعمل بالطاقة النظيفة سواء الكهربائية أو الغاز الطبيعي، بما سيساعد على الحد من التلوث وترشيد الطاقة وتقليل الحوادث وتحسين الصحة العامة والارتقاء بالأداء الاقتصادي، كما أنه سيخفض من استخدام المواطنيين للسيارات الخاصة على غرار المدن العالمية، ويشكل نقلة حضارية أكثر استدامة، وستعد شبكة BRT على الطريق الدائري الاطول في العالم بطول 106 كم، وستتم بالتوازي مع منظومات النقل الجديدة الأخرى، خاصةً المونوريل والقطار الكهربائي ومترو الأنفاق، الأمر الذي من شأنه أن يحدث نقلة نوعية ضخمة في منظومة النقل الجماعي في القاهرة الكبرى.

وقد وجه

الرئيس في هذا الإطار بسرعة الانتهاء من تطوير الطريق الدائري بكافة مكوناته وفق الجدول الزمني المحدد، وذلك باعتباره أحد أهم المحاور الرئيسية التي تربط أقاليم القاهرة الكبرى وأحيائها ببعضها البعض، وذلك لاستيعاب الأعداد المتزايدة من حركة المواطنين والمركبات.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير النقل عرض كذلك مستجدات تطوير الطريق الدولي الساحلي من بورسعيد لمرسى مطروح مرورًا بالإسكندرية، فضلًا عن مشروع إنشاء محور دمياط اللوجستي المتكامل مع محطة الحاويات بميناء دمياط محطة تحيا مصر 1 ، وهو المشروع الذي يتضمن إنشاء منظومة متكاملة للنقل المتعدد الوسائط وتطبيق أحدث النظم في مجال تكنولوجيا المعلومات لإدارة هذه المنظومة، وذلك لخدمة حركة الصادرات المصرية، ولمواكبة تضاعف حركة الحاويات المتداولة بالموانئ المصرية نتيجة المشروعات التنموية الضخمة في البلاد، وهو ما سيحول ميناء دمياط إلى مركز لحاويات الترانزيت في البحر المتوسط.

كما اجتمع الرئيس السيسي مع الفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، والمقدم طيار بهاء الدين الغنام مدير مشروع مستقبل مصر .

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة تطورات الموقف التنفيذي للمشروع القومي مستقبل مصر للإنتاج الزراعي، ضمن نطاق المشروع العملاق الدلتا الجديدة لاستصلاح إجمالي مساحة 2،2 مليون فدان.

وقد اطلع الرئيس في هذا الإطار على الموقف التنفيذي لمشروع مستقبل مصر بكافة مكوناته، خاصةً ما يتعلق بمسارات وصول المقنن المائي من مياه الري، إلى جانب محطة تحلية المياه الخاصة بالمشروع، بالإضافة إلى منظومة الميكنة الزراعية والتصنيع الزراعي، فضلًا عن خطط التطوير المستقبلية للمشروع والذي يتم بالتكامل والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية بالدولة.

وقد وجه الرئيس بتوسيع نشاط مشروع مستقبل مصر بحيث يتم تنفيذه في إطار شامل ومتكامل الأركان، لتحقيق الاستغلال الأمثل لأصول الدولة وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الموارد المتوفرة، خاصةً الأراضي الزراعية والمياه، بحيث يكون المشروع بمثابة قاطرة للتطور الزراعي في الدولة، من خلال تبني مفهوم الكيانات الزراعية العملاقة التي تتمتع بالقدرة على إحداث نقلة نوعية في قطاع الزراعة الحديثة وتحقيق الأمن الغذائي، بالإضافة إلى الاعتماد على أحدث التكنولوجيا العالمية في الري والزراعة.

كما وجه الرئيس بتركيز مشروع مستقبل مصر على زراعة السلع الاستراتيجية اللازمة لتقليل فجوة الاستيراد، فضلًا عن الاستفادة من المشروع بإدراج مختلف الأنشطة الإنتاجية ذات الصلة بالنشاط الزراعي، لتحقيق قيمة مضافة لانتاجية المشروع، وكذلك إنشاء مجمع تصنيع زراعي متكامل لتحقيق الاكتفاء الذاتي من متطلبات الإنتاج، إلى جانب منظومة المعامل والصوامع والمبردات المطلوبة لعمل هذا المشروع العملاق.

نقلا عن فيتو




كتب بواسطة rasha
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play