تفاصيل صادمة في التحقيقات مع متحرش التجمع

منذ 2 شهر
November 22, 2021, 9:50 am
بلغ
تفاصيل صادمة في التحقيقات مع متحرش التجمع

أقر المتهم بـ التحرش بطالبة التجمع الخامس، ويدعى محمود. خ، 30 سنة، بارتكابه واقعة التحرش التي تعرضت لها طالبة التجمع في الميكروباص، وقال في التحقيقات: مفيش أي حاجة عملتها هي كانت قاعدة جنبي في الميكروباص قاعدة مش كويسة فأنا افتكرتها عاوزاني ألمس جسمها فأنا لمسته.وكانت الفتاة قد نشرت مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي، قالت فيه: كنت راكبة التجمع من موقف الحصري، مكنش فيه غير مكانين جنب السواق وأنا ركبت، وفيه بنت جنبي، وفي نص الطريق، حسيت بحاجة على رجلي، وأنا مش عاوزة أعمل شوشرة عشان مظلموش، وتراجعت للخلف.

وأضافت الضحية: لكن كان مصمم برضو لحد ما قررت أطلع تليفوني وأصوره على الأقل آخد حقي بشكل قانوني، إيده كانت مش ثابتة وكان عمال يديني في جنبي.

من جانبها أمرت جهات التحقيق بإحالة السائق المتهم بالتحرش بطالبة في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة في الميكروباص إلى المحكمة؛ تمهيدا لتقديمه إلى محاكمة جنائية عاجلة.

وحصل القاهرة 24 على التحقيقات في واقعة التحرش بطالبة التجمع الخامس، وشرعت جهات التحقيق في سؤال المتهم فأجاب.

س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهم بهتك عرض المجني عليها الطالبة رانيا وكان ذلك خلال استقلالها سيارة الأجرة قيادتك حال جلوسها بالمقعد الأمامي جوارك فأمسكت بأحد أماكن عورتها وهو أسفل ظهرها من الناحية اليسرى أعلى الجانب الأيسر على النحو المبين بالتحقيقات؟

ج: محصلش وأنا مفيش أي حاجة عملتها هي كانت قاعده جمني في الميكروباص قعدة مش كويسة فأنا افتكرتها عاوزاني ألمس جسمها فأنا لمسته.

س: ما الذي حدث إذن وما هي ظروف ضبطك وإحضارك؟

ج: اللي حصل إن أنا كان في واحدة راكبة معايا في الميكروباص يوم 6 نوفمبر، في الميكروباص جمبي وكان قاعدة قاعدة مش مضبوطة وكانت لابسة بلوزة طويلة وراحت رفعت البلوزة من ناحية الشمال، فأنا حطيت إيدي جمب الكرسي بتاعها ورحت محسس على المكان اللي هي رفعت فيه البلوزة، وأغرتني وكان جنبها الشمال والكلام ده كان بإرادتها علشان هي اللي رفعت البلوزة، وفي الآخر لما نزلت من الميكروباص كانت بتصور وقالت هشتهر وهبقي ترند على حسابك وهو ده كل اللي حصل وبعد كده يوم الثلاثاء الساعة 2 صباحا كنت قاعد في بيتي ولقيت الحكومة نزلت عليا وحدوني وخدوا العربية اللى معايا.

س: متى وأين حدث ذلك؟

ج: الكلام بتاع الست دة كان نحو الساعة ما بين 30.11 للساعة العاشرة مساء في الميكروباص اللي أنا شغال عليه لحد ما هي نزلت في شارع التسعين وأنا اتمسكت الثلاثاء 8 نوفمبر 2021 الساعة 2000 الصبح من بيتي في الديسمي مركز الصف الجيزة.

س: وما مناسبة وجودك بالزمان والمكان سالفي الذكر؟

ج: أنا كنت شغال على الميكروباص لما قابلت الست وركبت معايا ولما اتمسكت كنت في بيتي.

س: وما هو اسم الفتاة التي قررت بداية التحقيقات بأنها قامت باستقلال السيارة الأجرة قيادتك؟

ج: أنا معرفش اسمها.

س: وما هي أوصاف تلك الفتاة التي كانت تستقل السيارة رفقتك

ج: مش فاكر.

س: وما هي الملابس التي كانت تريدها آنذاك؟

ح: هي كانت لابسة بنطلون وبلوزة طويلة ومش فاكر الألوان.

س: وما هي بادرة تقابلك مع سالفة الذكر؟

ج: أنا سواق ميكروباص وهي ركبت معايا من موقف الحصري.

س: وما هي مواصفات السيارة قيادتك ورقم لوحتها المعدنية المتبعة عليها؟

ج: هي عربية أجرة ميكروباص تويوتا.

س: وملك من تلك السيارة سالفة الذكر التي کنت تقودها آنذاك؟

ج: هي بتاعة واحد اسمه سيد عبد المحسن ومش فاكر باقي اسمه وهو مشتريها من الراجل اللي اسمه في الرخصة.

س: وعلى أي أساس تقود تلك السيارة على الرغم من عدم ملكيتك لها؟

ج: أنا شغال عليها.

س: كم عدد الأشخاص الذين استقلوا رفقتك تلك السيارة وقت الواقعة؟

ج: هو كان الميكروباص كله مليان.

س: وأين تحديدًا كان موضع تلك الفتاة حال استقلاله السيارة قيادتك؟

ج: هي ركبت جنبي قدام.

س: وهل من ثمة شخص جلس بجوار تلك الفتاة آنذاك.

ج: هي في واحدة بنت ركبت جمبها من ناحية الشباك واللي أنا بتكلم عليها كانت جمبي.

س: من وهل من ثمة حوار دار فيما بينك وبين تلك الفتاة حال استقلالها سيارة قيادتك؟

ج: أيوه.

س: وما هو مضمون ذلك الحوار؟

ج هي ماقلتش حاجة غير إنها عاوزة تروح معهد الجولف اللي في التجمع الخامس.

هذا الخبر منقول من : القاهرة 24

كتب بواسطة emil
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play