حقيقة رفع سعر السكر على البطاقات التموينية ديسمبر المقبل

منذ 2 شهر
November 22, 2021, 12:49 pm
بلغ
حقيقة رفع سعر السكر على البطاقات التموينية ديسمبر المقبل

قالت مصادر بوزارة التموين والتجارة الداخلية إنه لا توجد نية لرفع سعر كيلو السكر على البطاقات التموينية خلال الشهر المقبل، وأن السعر سيظل عند سعر 8.5 جنيه للمستهلك طبقًا لقائمة أسعار السلع التموينية المعلنة من الوزارة في جميع منافذ الصرف السلع التموينية.

وأرجعت المصادر ذلك إلى وجود احتياطي استراتيجي من السكر يصل إلى 5 أشهر سيساعد كثيرًا في تجاوز الأزمة .

وأكدت المصادر أن هناك خطة تقوم بها الوزارة لمواجهة ارتفاع سعر السكر تتمثل في زيادة عمليات ضخ كميات كبيرة من السكر لفروع المجمعات الاستهلاكية؛ من أجل توفيره لجميع المواطنين بسعر 8 جنيهات ونصف الجنيه لمواجهة ارتفاع سعر السكر، ولشراء ما يسد احتياجاتهم بسعر يقل ٤ جنيهات عن السوق الحرة وبجودة عالية .

وأكدت المصادر أن شراء أية سلعة من فروع المجمعات الاستهلاكية متاح لجميع المواطنين ولا يرتبط بحمل المواطن بطاقة تموين من عدمه، وأن البيع يكون للاستعمال الشخصي للأسرة دون بيع كميات كبيرة؛ حتى يستفيد الجميع .

وكشف الدكتور أحمد أبو اليزيد، رئيس شركة الدلتا للسكر التابعة لوزارة التموين، أن ارتفاع أسعار السكر مرتبط بموجة التضخم العالمي، متوقعًا بدء تراجع الأسعار بداية من منتصف يناير المقبل بالتزامن من موسم البنجر؛ حيث تشهد السوق المصرية ضخ 1.8 مليون طن سكر في الفترة من فبراير حتى يوليو.





جدير بالذكر أن أسعار السكر ارتفعت بشكل ملحوظ في الأسواق المحلية الأيام الماضية، وسجل سعر كيلو السكر للمستهلك 13 جنيها.

وأكد الدكتور أيمن حسني رئيس مدير معهد المحاصيل السكرية التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن السبب الرئيس وراء ارتفاع أسعار منتج السكر هو ارتفاع تكلفة الإنتاج الخاصة بالمصانع عقب ارتفاع مدخلات الإنتاج وارتفاع تكلفة الطاقة، مشيرًا إلى أن سعر المنتج مرتفع عالميًّا وليس في مصر فقط.

وبلغ سعر طن السكر الأبيض 10.600 جنيه، كما استقرت سعر الجلوكوز ليسجل سعر الطن 9.200 جنيه، كما سجلت أيضًا أسعار النشا الغذائي استقرارًا لتبلغ 9.400 جنيه للطن.

وقال حسني إن مصر لديها فجوة إنتاجية بحيث تستورد ما يقرب من 500 ألف طن سنويًا، مشيرًا إلى أن الطلب على السكر يزيد كل عام بواقع 50 ألف طن.

وأوضح مدير معهد السكر، أن إنتاجية مصر من محصول البنجر والقصب يبلغ 2.5 مليون طن سكر، حيث يبلغ استهلاكنا 3.5 مليون طن، مشيرًا إلى أن إنتاجية السكر فيها شقين الأول الاحتياطي الاسترتيجي، والثاني تحقيق الاكتفاء الذاتي وهذا ما نعمل عليه.

وأشار حسني إلى أن مساحة القصب بلغت 350 ألف فدان منها 240 ألف تدخل في صناعة منتج السكر، بينما تبلغ مساحة محصول البنجر 600 ألف فدان، مضيفاً أن إنتاجية محصول البنجر ارتفعت من 18 طنًّا إلى 20 طنًّا في الفدان، مضيفاً أن المشروع القومي لتطوير زراعة القصب بالشتلات سوف يضاعف الإنتاجية 3 أضعاف على الأقل.

ويبلغ حجم استهلاك مصر من السكر بين 3 و3.2 مليون طن سنويًّا منها 2.4 مليون طن إنتاج محلي، وتعوض الفارق من الاستيراد.

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة emil
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play