هتركب معده جديده اخبار مؤسفه جدا ستحزن محبى الاعلامية بسمة وهبى

الحق والضلال

كشف مصدر مقرب من الإعلامية بسمة وهبة، أنها خضعت لعملية جراحية في لندن، لكن أبلغها أطباء ذوو خبرة بضرورة تركيب معدة جديدة وإن إجراء هذه العملية يشكل خطراً على حياة الشخص، وعدم القيام بها يزيد من الخطر. إلا أن أحد الأطباء الرئيسيين طمأنها من خلال الإشارة إلى بعض العلاجات والأدوية التي من شأنها أن تساعدها على التعايش مع حالتها في هذا الوضع، على أن تتابع مع طبيب متخصص في التغذية العلاجية، واصفا حالتها الصحية. مثل حالة اعربية مفيهاش بنزين

فقد عانت من مرض نادر أدى إلى خسارتها عدة كيلوغرامات، حتى ظهرت على الشاشة بشكل مختلف عما اعتاد عليه متابعوها عانت الإعلامية بسمة وهبة من مشاكل صحية في المعدة أدت إلى إصابتها بنزيف حاد. وقال إن هذا المرض النادر يسبب بعض الأعراض مثل: الضعف والدوخة والإغماء والضغط ونتيجة لذلك انتقلت إلى لندن لإجراء فحوصات طبية.

وبحسب المصدر المقرب، فإن بسمة وهبة تستعد لمتابعة هذا العلاج لمدة ثلاثة أشهر بشكل تجريبي، ومن المقرر أن تعود إلى القاهرة يوم الثلاثاء أو الأربعاء.

https://christian-dogma.com

تفاصيل مرض بسمة وهبة النادر

وقبل أشهر، تقدمت الإعلامية بسمة وهبة في مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الشخصية على موقع إنستغرام، روت فيه تفاصيل مرضها النادر، قائلة: أنا تعبت من شهر، واليوم أشعر بالتعب أكثر وأكثر من أي يوم آخر، وخاصة من الناحية النفسية، وسأجري عملية جراحية خلال يومين وأنا حاليا في لندن .

ووجهت الإعلامية رسالة إلى جمهورها قائلة: “ادعولي، وحشني البرنامج، ووحشتني مصر، ادعولي، وعارفة إن ربنا هيكرمني، وإن كل حاجة خير، وبعد العملية هارجع للهدوء، استمتعوا بالطبيعة وخلوا بالكم من بيوتكم .

يمكن للإنسان أن يعيش بدون معدة، ولكن هذا لا يحدث إلا في حالات طبية معقدة للغاية، ويخشى الأطباء من احتمال حدوث خلل في أعضاء الجسم الأخرى، لأن هناك عدداً من الأعضاء التي بدونها يمكن للإنسان أن يعيش ويبقى على قيد الحياة، ورغم أن الحياة يمكن أن تكون صعبة في بعض النواحي، ومن الممكن العيش بشكل طبيعي بشكل عام، بشرط نجاح العملية.

https://christian-dogma.com

اضطرابات المعدة يمكن علاجها بالأدوية

ويضيف الموقع أن هناك أسبابا قليلة نسبيا وراء رغبة الشخص في إزالة معدته، وأن معظم اضطرابات المعدة يمكن علاجها بالأدوية أو بإجراءات بسيطة. وحتى الاستئصال الجزئي للمعدة يتم اختياره قبل الإزالة الكاملة، لكن عندما يتعلق الأمر بالسرطان، لا يتردد الأطباء في استئصال المعدة بالكامل خوفًا من انتشار الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

يُطلق على نوع السرطان الذي يصيب المعدة على وجه التحديد اسم سرطان المعدة الوراثي المنتشر، والذي يُشار إليه غالبًا عن طريق طفرة في جين CDH1. وما يجعل هذا النوع من السرطان خطيرًا هو انتشار الخلايا السرطانية المبكرة في جميع أنحاء المعدة، مما يجعل الوصول إليها صعبًا للغاية. وهذا أيضًا يجعل من المستحيل تقريبًا إزالة الخلايا السرطانية تمامًا، وبالتالي فإن إحدى طرق العلاج المفضلة هي الإزالة الكاملة للمعدة وهي إجراء وقائي.

https://christian-dogma.com

إجراء عملية استئصال المعدة

بعد إجراء عملية استئصال المعدة، يتم تغذية المرضى عن طريق الوريد خلال الأسابيع القليلة الأولى، للسماح لجسمهم وأعضائهم بالشفاء، خاصة وأن أي تسرب يحدث في مواقع المعدة وشق الأمعاء الدقيقة والمريء يمكن أن يكون مهددًا للحياة، لذلك عادة ما يتم إبقاء المرضى في المستشفى لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد العملية.

تم نسخ الرابط