مخاطر النظر إلى ضوء الشمس وطرق الوقاية من أضراره على الإبصار

مخاطر النظر إلى ضوء
مخاطر النظر إلى ضوء الشمس

بمناسبة قدوم الصيف فإن من الضروري معرفة مخاطر النظر إلى ضوء الشمس، وطرق الوقاية من الأشعة الضارة، ويذكر أن من ضمن الأضرار التي من الممكن أن تصيب العين هو تلف القرنية، وكذلك أيضا حدوث التهابات في العين، وإعتام العدسة، وكذلك الإصابة بمرض وسنتعرف على كافة التفاصيل في الفقرات القادمة.


مخاطر النظر إلى ضوء الشمس


يجب أن تعلم بأن مخاطر النظر إلى ضوء الشمس تكمن في تعرض العين إلى الأشعة فوق البنفسجية، يؤدي إلى حدوث أضرار كبيرة في الرؤية، والإبصار، ويذكر أن الرؤية تتأثر بشكل كبير خال فترة وجيزة من التعرض إلى أشعة الشمس، وفي لفقرات القادم نتعرف على كافة الأضرار التي تحدث للعين.


تأثير أشعة الشمس على الملتحمة


يجب أولا التعرف على الملتحمة: وهي عبارة عن طبقة تغطي الجزء الأبيض الظاهر في العين، وتتسم أنها رقيقة جدًا، وشفافة، حيث أنها أيضا من الممكن أن تغطي الجفون، وتتعرض إلى التلف من الأشعة الفوق بنفسجية، ومن الممكن أن تحدث التهابات ويمكن أن يصاب الشخص بالحساسية، والحكة، وكذلك الاحمرار الشديد، ويذكر أن من الضروري حماية العينين عن طريق ارتداء النظارات الشمسية، حيث أن شدة المرض والحساسية من الممكن أن تتطلب تدخل جراحي سريع.

 

حدوث الظفرة

من ضمن مخاطر النظر إلى ضوء الشمس حدوث نمو غير طبيعي في أنسجة الجزء الأبيض في العين حول القرنية، ومن الممكن أيضا أن تمتد بشكل كبير إلى القرنية، وتؤثر عليها، ويذكر أن التعرض لأشعة الشمس الضارة، وكذلك أيضا الملوثات الموجودة في الهواء مثل الأتربة، والأوساخ، ومن الممكن أن تتهيج أنسجة العين، والإصابة بأمراض تؤثر على الإبصار بشكل كبير، ويذكر أن من أبرز الأعراض التي تحدث عند الإصابة بالمرض عدم وضوح الرؤية بشكل واضح.

 

الضمور البقعي

 

هذا المرض يصيب المنطقة المركزية المسؤولة عن الإبصار وهي حالة مرضية تكون مرتبطة بالتقدم في العمر، ولكن التعرض لأشعة الشمس الضارة والقوية بشكل مباشر يجعل العين في أسوأ حالاتها، وإذا كان الشخص مصاب بالضمور البقعي يتطور بشكل كبير، ويكون الأمر أكثر صعوبة وتدهور.

 

تم نسخ الرابط