ظاهرة كونية نادرة .. سماء مصر تنتظر حدث غير مسبوق غدا

ظاهرة كونية
ظاهرة كونية

ظاهرة كونية، في الساعات القادمة، سيشهد سكان العالم مشهدًا دراميًا ومذهلًا في سماء الكرة الأرضية، حيث من المتوقع هطول أكثر من 50 شهابًا في الساعة، يعود هذا الظاهرة الفلكية الرائعة إلى ظاهرة شهب إيتا الدلويات، التي تتكرر كل عام وتقدم عرضًا سماويًا مبهرًا.


ظاهرة فلكية في سماء البلاد  


ظاهرة فلكية ينظر له العالم  بإعجاب من قبل مراقبي النجوم، حيث تتسبب فيها تجمعات من الشهب النيزكية التي تبدو وكأنها تتساقط من نقطة واحدة في السماء. ويرجع ذلك إلى مرور المذنب الضخم الذي يسبب هذا الظاهرة، والذي يمكن رؤيته مرة كل 75 عامًا.
من المتوقع أن يصل هذا الحدث الفلكي السنوي إلى ذروته مساء يوم السبت الرابع من مايو. ولتجربة هذا الحدث الرائع بأفضل طريقة ممكنة، نقدم بعض النصائح القيمة المقدمة من وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا":

ظاهرة فلكية 


ظاهرة كونية في سماء مصر  


مساء غد، ستشهد السماء حدثاً مدهشاً، حيث ستمطر السماء بما يصل إلى 50 شهاباً في الساعة. هذا المنظر الرائع سيكون مرئياً في جميع أنحاء العالم، ابتداءً من منتصف الليل حتى فجر الأحد.

والجدير بالذكر أن زخة الشهب إيتا الدلويات ستكون مرئية في كلا نصفي الكرة الأرضية، لكن الوضوح الأكبر سيكون في الجزء الجنوبي من العالم، حيث تظهر كوكبة الدلو في أعلى السماء. للاستمتاع بأفضل تجربة لرؤية هذا الظاهرة السماوية، يُنصح بالبقاء في مكان مظلم بعيداً عن الأضواء الساطعة، واستخدام تلسكوب إذا أمكن، والتمتع بالمنظر الساحر للشهب وهي تتلاطم في السماء كما لو كانت نجوماً متلألئة. 

 

كيفية رؤية ايتا بشكل أفضل

إليك بعض النصائح للاستمتاع بأفضل تجربة لرؤية شهب إيتا:
البقاء بعيدًا عن الأضواء الساطعة: ابحث عن منطقة مظلمة بعيدة عن الإضاءة الصناعية، مثل الريف أو الحدائق الواسعة، لتحسين رؤية الشهب.
الاستعداد لفترة طويلة: قم بإحضار حقيبة نوم أو بطانية وكرسي مريح، حيث ستحتاج إلى الجلوس لفترة طويلة لرؤية الشهب.
استلقاء على الأرض: افتح المجال لرؤية أوسع للسماء عن طريق الاستلقاء على ظهرك وتوجيه قدميك للشرق.
الانتظار والصبر: قد يستغرق تكييف عينيك للظلام حوالي 30 دقيقة، لذا كن صبورًا واستمتع بالمنظر.
المعرفة بالظاهرة: تعرف على ماهية الشهب وأصلها، وكيف تحدث هذه الظاهرة السماوية، لتعزيز تجربتك.
السلامة: تذكر أن الشهب لا تشكل تهديدًا للبشر، حيث تحترق تقريبًا جميع الأجسام السماوية في الغلاف الجوي قبل وصولها إلى سطح الأرض.


ماذا قالت ناسا عن ايتا الدلويات

وفقًا للمعلومات المقدمة من قبل وكالة ناسا، شهب إيتا الدلويات يعتبر قطعًا من حطام المذنب هالي، والذي يعتبر مذنبًا معروفًا يمكن رؤيته من الأرض كل 76 عامًا تقريبًا. آخر مرة شوهد فيها المذنب كانت في عام 1986، ولن يكون مرئيًا مرة أخرى حتى منتصف عام 2061.
وفقًا لاقتراح مجلة "Farmer's Almanac"، فإن الأشخاص الذين يتطلعون لرؤية الشهب بوضوح يجب أن ينظروا إلى الجنوب الشرقي. وفي حال عدم القدرة على رؤية ذروة الشهب في الخامس من مايو، ستظل مناظرها مرئية حتى 10 مايو. تكون هذه الظاهرة نشطة في الفترة من 15 أبريل إلى 27 مايو من هذا العام. ويكون القمر في مرحلة تناظرية أقل، مما يجعل المشهد أكثر وضوحًا مع ازدياد هطول الشهب.

 

تم نسخ الرابط