ارتعاش العين .. تعرف علي أسبابة وأهم أعراضة والعلاج

كل ماترغب في معرفته عن ارتعاش العين اسبابه وعلاجه

ارتعاش العين
ارتعاش العين

ارتعاش العين، المعروف أيضًا بالميوكيميا، هو تقلص لا إرادي لعضلات الجفون وهو أمر شائع يواجهه الكثيرون. في بعض الحالات، قد يشير الارتعاش المستمر إلى مشكلة صحية، كما ذكر موقع onlymyhealth.

أسباب ارتعاش العين :

أسباب ارتعاش العين تتنوع بين إجهاد العين من الشاشات، جفاف العين، الحساسية، نقص التغذية كنقص المغنيسيوم أو البوتاسيوم، والحالات العصبية كتشنج الجفن أو تشنج نصف الوجه. الأسباب الشائعة تشمل الإرهاق والإفراط في تناول الكافيين.

استمرار ارتعاش العين :

ارتعاش العين

 

إذا استمر ارتعاش العين لأكثر من أسبوع، أو امتد لكلتا العينين، أو رافقته أعراض كتدلي الجفون، تشنجات الوجه، أو صعوبة الرؤية، يجب الانتباه. الارتعاش الشديد، المؤثر على الأنشطة اليومية، أو المصحوب بألم، احمرار، أو تورم يستدعي الرعاية الطبية.

مشكلات ارتعاش العين :

ارتعاش العين قد يكون مرتبطًا بمشاكل عصبية كتشنج الجفن، حيث تنقبض العضلات بشكل لا إرادي، وتشنج نصف الوجه، حالة مزمنة تسبب الوخز اللاإرادي لجانب واحد من الوجه. هذه التشنجات تؤثر على العضلات التي يتحكم فيها العصب الوجهي وغالبًا ما تبدأ برفرفة الجفن.

أعراض ارتعاش العين :

أعراض ارتعاش العين

أعراض ارتعاش العين المرتبط بالحالات العصبية تشمل تشنجات الوجه، إغلاق العين اللاإرادي، وصعوبة التحكم في حركات الوجه.

التشخيص يتضمن تاريخًا طبيًا شاملاً، فحصًا عصبيًا، وأحيانًا اختبارات تصوير كالتصوير بالرنين المغناطيسي. 

علاج ارتعاش العين :

 

تخطيط كهربية العضل (EMG) يقيس نشاط العضلات ويؤكد الارتعاش المرتبط بالأعصاب.

الاستشارة العصبية تحدد السبب وطرق العلاج المناسبة، التي قد تشمل الأدوية، حقن توكسين البوتولينوم، أو الجراحة للحالات الشديدة.

من الضروري مراقبة عوامل نمط الحياة كالتوتر، النوم، وبالإضافة إلى استهلاك الكافيين. 

ومن ضمن النصائح الضرورية في تلك الحالات، فهي أن يقوم الشخص الذي يعاني من ارتعاش العين، بإراحة العينين، ممارسة تقنيات الاسترخاء، تقليل الوقت أمام الشاشات، استخدام قطرات لترطيب العين لمعالجة الجفاف، ووضع كمادات دافئة. 

واما في حال استمرار ارتعاش العين أو تفاقمه، ويجب أن يتم استشارة طبيب عيون بشكل وقتي.

          
تم نسخ الرابط