نصائح ذهبيه بيها بشرتك هتفضل شباب على طول مهم تكبر

الطبقة الواقية للبشرة
الطبقة الواقية للبشرة

أكدت خبيرة التجميل الروسية ناتاليا نيكولايفنا أنه للحفاظ على الطبقة الواقية للبشرة ومكوناتها البيولوجية، يجب استخدام منظفات الوجه المحايدة لدرجة الحموضة، ووضع الكريمات التي تحمي البشرة من العوامل الخارجية، مثل البرد والهواء والشمس، والكريمات التي تساعد على ترطيبها وترميمه.

وكشفت الخبيرة عن نصائح تعزز صحة البشرة، وتمنحها النضارة، كما تحميها من خطر الشيخوخة المبكرة.

صحة البشرة

الحفاظ على البكتيريا الطبيعية للبشرة

وبحسب ما نقله موقع فيستي، قال الخبير: “إن الحفاظ على البكتيريا الطبيعية للبشرة يعتبر من أهم العوامل التي تساعد في الحفاظ على نضارة البشرة وإبطاء الشيخوخة، كما أنها تجعلنا نشعر بالارتياح بشكل عام”. »


ظهور التجاعيد والجفاف وغيرها من علامات الشيخوخة

وأضافت: “الجلد مغطى بطبقة زيتية مائية رقيقة تركيبتها تشمل العرق وبقايا الخلايا الميتة ومادة سائلة ناتجة عن تحلل الخلايا الرئيسية التي تتكون منها الغدد الدهنية وهى موطن مثالي للبكتيريا المفيدة التي تساعد في الحفاظ على شباب البشرة، لكن الغسيل بالصابون وبعض العوامل الأخرى يمكن أن يتسبب في تدمير هذه الطبقة، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد والجفاف وغيرها من علامات الشيخوخة.

“إن تطبيق الماء المثلج على البشرة له فوائد عديدة، مثل تقليل الالتهاب والتورم، وكذلك تحسين مظهر لون البشرة، وتقليل مظهر المسام المتوسعة وتقليل التجاعيد الدقيقة”.

وبحسب خبيرة التجميل، فإن أقنعة الثلج قادرة على طرد السموم وتقليل الالتهاب عن طريق تقليص المسام، بالإضافة إلى تعزيز الدورة الدموية، مما يجعل البشرة متوهجة ومع ذلك، لا ينبغي المبالغة في ذلك، لأن الكثير من الماء البارد يمكن أن يهيج الجلد.

أقنعة الثلج

وقالت الخبيرةإنها غمرت وجهها في الماء المثلج لمدة 20 دقيقة لمدة أسبوع.

"ملأت وعاءً بالماء المثلج وأزلت كل مكعبات الثلج من الصينية. ثم قمت بضبط المؤقت لمدة 15 دقيقة وغمرت وجهي في الماء لمدة 10 إلى 15 ثانية."

وبعد بضعة أيام من العلاج بالثلج، لاحظت الخبيرة تغيرات إيجابية في بشرتها: فقد أصبح حب الشباب أقل، ولم تظهر أي تجاعيد تقريبًا وأصبح الجلد ناعمًا ومشرقًا.

الماء المثلج أكثر صحة لوجهك

وتابعت: “لجعل الماء المثلج أكثر صحة لوجهك، يمكنك إضافة الزيوت الأساسية مثل زيت الورد، وكذلك الصبار أو الحليب كامل الدسم أو الخيار. »

وأوضح المدون أن زيت ثمر الورد يحتوي على فيتامينات E وA وC، بالإضافة إلى أحماض أوميجا واللينولينيك، التي يمكن أن تساعد في استعادة الكولاجين. يحتوي الصبار على فيتامينات A وC وE وB12، التي تعمل على تقوية الجلد وحمايته من التعرض للأشعة فوق البنفسجية. يعمل حمض اللاكتيك كعامل تجديد.
 

تم نسخ الرابط