نكشف ماهي ديانه وسيم السيسي ومعلومات وأسرار عن حياته لأول مرة ستفاجئك

ديانه وسيم السيسي
ديانه وسيم السيسي

في إحدى السنوات السابقة، هنأ وسيم السيسي المسلمين بمناسبة عيد الأضحى وقال في تصريحاته: “أنا من مدرسة شعراء المهجر الذين يقولون: أغمض عيني عن أخطاء أصحابي وأهل بيتي واغفر لأعدائي أو حسودى وإذا سألتني عن ديني فأنا مسيحي أحمدي، ويهودي وبوذي.

 ما هي ديانة وسيم السيسي

و يتصدر اسم وسيم السيسي محركات البحث على جوجل، بعد أن أثارت تصريحاته الجديدة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي. ولذلك يود الكثيرون أن يعرفوا ما هي ديانة وسيم السيسي وما هي أهم المعلومات عنه.

الفقرة الكاملة | د. وسيم السيسي "عالم المصريات والباحث في تاريخ مصر  القديمة" فى ضيافة مصر جديدة - YouTube
وسيم السيسي

ويعد الدكتور وسيم السيسي حاليا أحد أبرز المثقفين المصريين، ولطالما كانت له العديد من الآراء والتصريحات المثيرة للجدل.

من هو الدكتور وسيم رشدي السيسي؟

درس وتخرج في جامعة القاهرة

نشأ في محافظة الشرقية

لديه الجنسية المصرية

كان عضواً في لجنة الخمسين لصياغة الدستور

وسيم السيسي من مواليد 6 نوفمبر 1956، أي أن عمره حوالي 68 عامًا.

وهو متزوج من الدكتورة سوزان راغب التي تعمل طبيبة عيون.

كما يعمل مؤلفًا وكاتبًا في التاريخ المصري القديم “علم المصريات”.

يعمل طبيباً حيث أنه أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية وأمراض الذكورة.

وسيم السيسي يتمكن من الحصول على براءة اختراع لجهاز خاص بالمسالك البولية

شاهد.. وسيم السيسي: “أصول النبي محمد من مصر” – جريدة نورت
أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية

له العديد من الكتب، منها “المسكوت عنه في التاريخ - مصر التي لا تعرفونها - وغيرها”. »

قدم عدداً من البرامج على قناة O TV، منها برنامج "البدء كان" وبرنامج "يارو" وهي كلمة تعني الجنة في اللغة المصرية القديمة.

وسيم السيسي لديه 3 أبناء، أحدهم يعمل في مجال السيارات والآخر في نيابة طب القصر العينى (طب نفسي) و تخرجت الفتاة من كلية الفنون التطبيقية.

حاصل على العديد من الشهادات منها "F.R.C.S" في إنجلترا، و"F.A.C.S" في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى حصوله على زمالات في كلية الجراحين الأمريكية والكلية الملكية للجراحين في إنجلترا.

ديانة الدكتور وسيم السيسي

أما عن ديانة الدكتور وسيم السيسي فهو في الأصل مسيحي، إلا أنه أدلى بالعديد من التصريحات التي عبر فيها عن نفسه وكأنه يحب التحرر من أي مسميات ولا يفضل الانتماء إلى أي دين.

تم نسخ الرابط