البلوجر نادين طارق

ظباط ألقوا القبض عليا | عقب اتهامها بالفسق والفجور .. نكشف تفاصيل التحقيقات مع البلوجر نادين طارق

البلوجر نادين طارق
البلوجر نادين طارق

البلوجر نادين طارق .. صدر قرار من قبل الجهات المعنية بالتحقيق والموجودة بمنطقة الجيزة بالقاهرة، تجديد حبس البلوجر نادين طارق، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ويأتي ذلك على خلفية اتهامها بممارسة الفسق والفجور، وقيامها بنشر فيديوهات مخلة بالاداب وقول إيحاءات منافية للآداب العامة.

تفاصيل التحقيقات مع البلوجر نادين طارق عقب اتهامها بالفسق والفجور :

حصل موقع "الحق والضلال" الإخباري الإلكتروني على تصريحات البلوجر نادين طارق التي ألقي القبض عليها من قبل السلطات الأمنية بعد أن أثارت ضجة عبر تطبيق "تيك توك". وفي استجوابها حول الاتهامات الموجهة إليها بإنشاء وإدارة حساب على شبكة الإنترنت بهدف ارتكاب جريمة يعاقب عليها القانون، نفت طارق تلك الاتهامات قائلة: "لم يحدث ذلك".

البلوجر نادين طارق

وتحدثت طارق عن تفاصيل القبض عليها، موضحة أنها كانت في طريقها للخروج من منزلها عندما وجدت ضباط الشرطة ينتظرونها خارج شقتها. وأضافت أنها صرخت طلبًا للمساعدة لعدم معرفتها بهوية الضباط، وبعد التعرف عليهم، سمحت لهم بتفتيش منزلها حيث لم يعثروا على أي شيء مشبوه. ثم اقتادوها إلى مركبة ميكروباص ونقلوها إلى قسم شرطة الهرم، حيث بقيت هناك حتى تم عرضها على النيابة.

وفي تفاصيل أخرى ذكرتها طارق خلال التحقيقات، أشارت إلى أن الواقعة حدثت في تاريخ 23 أبريل 2024، حوالي الساعة الثانية مساءً، بمنطقة حدائق الأهرام بالجيزة، حيث كانت في طريقها إلى العمل عندما تم القبض عليها من قبل ضباط لم تكن تعرفهم، وأكدت أنهم قاموا بتفتيش منزلها.الأهرام، الهرم بمحافظة الجيزة، وأنا كنت رايحة الشغل، ولقيت ظباط ألقوا القبض عليا بس معرفهمش، مشيرة إلى أنهم فتشوا المنزل الخاص بها.

معلومات عن معلومات عن البلوجر نادين طارق : 

البلوجر نادين طارق

نادين طارق، المعروفة أيضًا باسم آية طارق محمد مختار، هي شخصية معروفة في مجال التدوين الإلكتروني والتواصل الاجتماعي. وُلدت نادين في مصر وهي تبلغ من العمر 32 عامًا وتعمل كربة منزل. اشتهرت بمشاركتها المحتوى على منصة تيك توك، حيث كانت تنشر مقاطع فيديو تهدف إلى جذب الجمهور وزيادة المشاهدات.

في الآونة الأخيرة، أثارت نادين طارق الجدل بسبب محتوى الفيديوهات التي قامت ببثها، والتي اعتبرت خادشة للحياء ومنافية للآداب العامة. 

وقد أدى ذلك إلى تدخل السلطات المصرية والقبض عليها بتهم تتعلق بنشر محتوى يُعد تعديًا على القيم الأسرية والحياء العام. وقد تم توجيه اتهامات لها تشمل إدارة حساب على شبكة المعلومات الدولية بقصد ارتكاب جريمة والتعدي على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، وإساءة استخدام أجهزة الاتصالات.

تُظهر قضية نادين طارق التحديات التي يمكن أن تواجهها الشخصيات العامة والمؤثرين في مجال التواصل الاجتماعي، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمحتوى الذي يتم نشره وتأثيره على المجتمع. 

كما تسلط الضوء على الخط الفاصل بين حرية التعبير والمسؤولية الاجتماعية، وكيف يمكن للمحتوى أن يؤثر على الصورة العامة للأفراد والذي يمكن أن يعرضهم للمساءلة القانونية. 

تم نسخ الرابط